B9 فيتامين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

cadeau B9 فيتامين

مُساهمة من طرف kolab في الأربعاء يوليو 02, 2008 1:24 pm

B9 فيتامين





فيتامين B9 :


يسبّب الحمل خطر على الأم من ناحية نقص حمض الفوليك. حيث يستهلك الجنين مخزون الأمّ من حمض الفوليك. وجود كمية كافية من حمض الفوليك في جسم المرأة قبل الحمل، يمكن أن يساعد على منع العيوب الولادية الرئيسية التي تصيب دماغ طفلها الرضيع وعموده الفقري. هذه العيوب الولادية تدعى عيوب الإنبوب العصبية أو إن تي دي إس )neural tube defects) NTDs. تحتاج النساء لأخذ حامض الفوليك كلّ يوم، و حتى في الفترة التي تسبق الحمل، للمساعدة على منع إن تي دي إس NTDs.
القلب :
يساعد حامض الفوليك أيضا على السيطرة على مستويات homocysteine في الدمّ . المستويات العالية لhomocysteine في الدمّ يمكن أن يؤدّي إلى الأمراض المختلفة مثل أمراض القلب. بعض أنواع فيتامينات بي، و منها حمض الفوليك، تعمل بالتنسيق مع الإنزيمات لتخفيض مستويات homocysteine. حمض الفوليك على ما يبدو أهم أصناف فيتامين بي لتخفيض مستويات homocysteine. لقد تم ربط أمراض مثل مرض الشريان التاجي ومرض peripheral vascular disease بنقص حمض الفوليك.

إستعمالته العلاجية :

حمض الفوليك يستعمل لمعالجة الحالات التالية: * - منع عيوب الولادة
* - الكآبة
* - إلتهاب لثّة (مرض periodontal) (تشطيف فقط)
* - تركيز homocysteine العالي (بالتمازج مع فيتامين بي 6 وفيتامين بي 12)
* - مسحة عنق الرحم (إستثنائيا) (في النساء تأخذ موانع حمل شفهية)
* - دعم بعد الولادة والحمل
* - داء الفصام (للنقص)


نقص فيتامين بي 9 (حامض الفوليك) :

أكثر الناس لا يتناولون الكمية الضرورية من حمض الفوليك. المستويات المرتفعة لhomocysteine تكتشف في أغلب الأحيان في أولئك المصابون بأمراض القلب. هذه المستويات يمكن أن تعالج بأخذ الملاحق. عدد ضخم من سكان البلدان الغربية تظهر عليهم نقائص حمض الفوليك الطفيفة . من المرجح أنّه يمكن إنقاذ 13,500 حالة وفاة بسبب أمراض الأوعية القلبية سنويا، و ذلك بزيادة إستهلاك كمية حامض الفوليك.
الذين يستعملون حبوب منع الحمل، أو مصابي malabsorption disorders, أو أمراض الكبد، ومدمنو الخمور عندهم نقص في حمض الفوليك في أغلب الأحيان. النقص أيضا وجد عموما في المسنين الذين يعانون من فقدان السمع. مفعول حمض الفوليك يمكن أن يتأثر ببعض الأدوية مثل معدّلات الحموضة , triamterene, anticonvulsants, cimetidine، الأدوية المضاضة للسّرطان، وsulfasalazine.
الجرعة : 400 mcg من حمض الفوليك يجب أن تؤخذ يوميا من قبل النساء الحوامل أو أولئك الذين يخططون للحمل لتخفيض أخطار العيب الولادي. يوصي الأطباء بهذه الجرعات أحيانا لتخفيض خطر مرض القلب. إف دي أي FDA تشترط أن تزود الحبوب بحمض الفوليك، الناس الذين يأكلون الحبوب بإنتظام بحاجة فقط لتناول 100 mcg من حمض الفوليك كلّ يوم. على أية حال، هذا المستوى المنخفض في أغلب الأحيان لا يبقي مستويات كافية عالية من حامض الفوليك في الجسم. النساء الحوامل يجب أن يكملن 300-400 mcg يوميا لمنع نقص حمض الفوليك
avatar
kolab
***مسؤول عن التنظيم و المتابعة***

عدد الرسائل : 83
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 30/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى