***لاني احبكم احببت لكم ما احب لنفسي ***

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

mumayaz ***لاني احبكم احببت لكم ما احب لنفسي ***

مُساهمة من طرف TIHIA في الأربعاء يونيو 25, 2008 4:03 pm

هذه قصيدة في ترتيب سور القرآن الكريم
وقد جعلت مايدل على اسم السورة باللون الأحمر، تيسيراً على أحبابي

القصيدة للشيخ / أكرم عبدالستار كسّــاب - قطر

(مدير مكتب الشيخ الدكتور / يوسف القرضاوي)

أترككم مع أبيات القصيدة




بالحمد
نبدأ كل فعلٍ طيِّبٍ ثمّ ............ الصلاة على ابن عبد مناف

بقرٌ لعمران و بعض نسـائه ............ و موائد الأنعام بالأعراف
يارب أنفلني توبة يونس هودٌ ............ و يوسف
طـاهرَ الأسلاف

بالرعد إبراهيم خاف بِعِجـله .......... والنحل أسرى بالكهوف
واف

و
بمريم العذرا و طه
بعدهـا ........... أكرِم بكل الأنبيـا الأشراف

ل
لحج يدنو المؤمـنون
بنوره .......... والذكر و الأشعار في إلحاف

والنمل تقصص والعناكب حولها ........ والرومُ يا لقمان
رهن تلاف

لم يَسُد
الأحزاب من سبأ و لمْ .......... يحنوا الجباه لفاطر
الأسلاف

ياسين و الصافاتُ صادٌ و الزمر ....... يا غافراً فصّلت
لي أوصاف

و تشاوروا في زينةٍ من
زخرفٍ ...... بدخانهم و جثَوْا على الأحقاف

و محمدٌ بالفتح جاء مبشّراً ............. من حجرةٍ و ألقى عليه بقاف

بالذارياتِ الطورُ أشرق نجمه ...........قمراً من الرحمن
ليس بخاف

وقع الحديد ببأسهم فتسمّعوا ............. بالحشر
يمتحن الأنام مكاف

بالصف صُفَّ المسلمون لجمعةٍ
.......... و أخو النفاق لغبنه متخاف

قد
طلّق الأخرى فحرّم ربُّه ............ مُلْكُ الجِنان و ذلك قدر كاف

فلم يحقُّ له العروج إلى العلا ........... يا نوحُ إنّ الجنّ
رهن تلاف

و
تزمّلت و تدثّرت لقيامةٍ .......... والإنس
أرسل صيحة إستعطاف

نباٌ عظيمٌ زاد فيه نزاعهم ...............
عبسوا له متكوِّر
الأعطاف

و تفطَّرت أجسامكم من هَوْلِهِ .......... قد طفّفوا المكيالَ في إسراف

و
انشقّت الأبراج بعد طوارقٍ ............. سبِّح فإنَّ الغاشياتُ
تُواف

و
الفجر أشرق في البلاد و شمسه .... حلَّت فذهب الليل
ذو الأطياف

أضحى الضحى فاشرح فؤادك .... دائماً بالتين و اقرأ
ذاك قدرٌ كاف

بالبيِّناتِ تزلزلت
عاديَّةٌ .........بقوارعٍ ألهت عن الإسعاف

والعصر جاء و هو يهمز فيله ... لقريشٍ
في صخبٍ و في إسفاف

من يمنع
الماعون ينحر نفسه ........... و الكفرُ
ولَّى بعد نصرٍ شاف

تبَّت يدا من لا يوحِّد ربهُ .............. فَلَقَ
الصباحَ و جاد بالإلطاف

عُذْ بالإلهِ من ا
لوساوسِ
و ادْعُهُ ........ وانهض لناظمِ هذهِ الأصداف

ثمَّ الصلاة على النبيّ المصطفى .... و الآلِ و الأصحابِ و الأشراف
avatar
TIHIA
"** الزعيمة "**


عدد الرسائل : 187
الأوسمة :
وطني الغالي :
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elghrib.ahlamuntada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى